عاجل على لسان رئيس شعبة الأجهزة … زيادة الأسعار بنسبة تتراوح ما بين 5% إلى 10%

Photo of author

By Shaima Mazen

صرح رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية في اتحاد الصناعات، أشرف هلال، أن الأجهزة الكهربائية قد ارتفعت أسعارها في مصر بنسبة تتراوح بين 5%-10%، وذلك بعدم تعويم الجنيه وانخفاض قيمته أمام الدولار، مما أثر على استيراد الأجهزة والمكونات من الخارج وجعله صعبًا، وهذا بدوره ساعد على زيادة تكاليف الإنتاج، وقد جاءت هذه الزيادة على الرغم من محاولات الشركات المنتجة للأجهزة الكهربائية بمصر التحكم في ارتفاع هذه التكلفة وامتصاصها بقدر استطاعتهم، وإليكم التفاصيل.

 

عاجل على لسان رئيس شعبة الأجهزة … زيادة الأسعار بنسبة تتراوح ما بين 5% إلى 10%
عاجل على لسان رئيس شعبة الأجهزة … زيادة الأسعار بنسبة تتراوح ما بين 5% إلى 10%

 

نقص الأجهزة الكهربائية ولوازم إنتاجها وارتفاع أسعارها

أكد رئيس شعبة الأجهزة الكهربائية على وجود نقص ملحوظ في أعداد الأجهزة الكهربائية المتاحة في الأسواق المصرية، وخاصة كبيرة الحجم منها، كما صرح بوجود نقص كبير أيضًا في المواد الخام المستوردة اللازمة لتصنيعها، والتي ليس لها بديل مصري.

وعلاوة على ذلك، أكد اتحاد الصناعات شعبة الأجهزة الكهربائية أن أسباب زيادة أسعار الأجهزة الكهربائية، هو ارتفاع سعر الدولار؛ وهو ما ترتب عليه زيادة تكاليف استيراد لوازم التصنيع وارتفاع إجمالي تكاليف الإنتاج .

وواصل رئيس الشعبة تصريحاته مؤكدًا أن زيادة الأسعار لم تحدث عقب تحريك سعر الدولار مباشرةً؛ وذلك بسبب عدم استقرار سعر العملات الأجنبية حتى الآن.

بدء تطبيق الزيادة في أسعار الأجهزة الكهربائية 

أضاف رئيس الشعبة في تصريحاته أن المصانع سوف تبدأ نهاية الأسبوع الجاري في تطبيق الزيادة في تكلفة الإنتاج؛ وذلك نتيجة لارتفاع سعر الدولار. 

كما أكد في ذات السياق أن بعض المصانع قد قامت ببيع منتجاتها على أساس سعر الدولار 23 جنيه؛ وذلك بسبب التكاليف الإضافية التي تتحملها المصانع، ومنها تكلفة الغرامات المدفوعة للموانئ، وهذه التكلفة لا يراها المستهلك. 

وأعلن رئيس الشعبة تعاطفه مع الصناع والتجار فضلًا عن المستهلكين بسبب هذه الزيادات الكبيرة في التكاليف والأسعار، وقد أكد وجود اكتفاءً ذاتي في مصر من الأجهزة الكهربائية، إلا أن مستلزمات التصنيع يتم استيرادها من الخارج. 

أضف تعليق